أخبار مصر

درس التراويح بالجامع الأزهر يحذر من خطورة الإلحاد على الشباب والمجتمع

درس التراويح بالجامع الأزهر يحذر من خطورة الإلحاد على الشباب والمجتمع هذا هو موضوع مقالنا عبر موقعكم «المفيد نيوز»، حيث نجيبكم فيه على كافة الاسئلة، ونلقي الضوء على كل ما يهمكم في هذا الموضوع ..فتابعو السطور القادمة بمزيد من الاهتمام.

أقيم الجامع الأزهر، اليوم الثلاثاء، الليلة الرابعة والعشرين من شهر رمضان المبارك، بعد صلاة التراويح “منتدى الأزهر.. قضايا إسلامية” بمشاركة الدكتور نذير عياد الأمين العام للجامع الأزهر مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور جميل طالب، الأستاذ بكلية أصول الدين، أدار الندوة الدكتور عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على القاعات العلمية بالجامع الأزهر، بحضور حشد من الحضور. من علماء وقيادات الأزهر، وعلى رأسهم الدكتور محمد الدويني وكيل الأزهر. وكان عنوان المنتدى اليوم “الإلحاد وخطورته على شباب الأمة”.

 

وقال الدكتور نذير عياد إن الإلحاد يعتبر انحرافا عن الحق إلى الباطل، مضيفا أننا ندرك أن الله خلق الخلق، وأرسل الرسل، وأنزل الكتب، وأنعم على الإنسان بنعم لا تعد ولا تحصى، بما في ذلك العقل. وبه يتم الوفاء بالواجب. ويجب على الإنسان أن يحسن عقله ويتأمل الكون حتى يعلم أن له حاكما وهو الله -سبحانه وتعالى- مبينا أننا عندما ننظر إلى العصر الذي نعيش فيه نجد أنه يحمل بعض أوجه التشابه ، وقد يعود ذلك إلى عدة أسباب، منها تدخل العقل خارج مجاله. مما يؤدي إلى الإلحاد.

 

وذكر الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية أن الانفتاح القائم هيأ بعض المنتسبين إلى العلم لادعاء وجود غير الله عز وجل أو الاعتراض على الدين بشكل عام، لأن أمثال هؤلاء يميلون إلى العلم دون دليل مشيراً إلى أن البعض يسلك طريق الإلحاد من باب الشهرة أو المحاكاة أو التقليد، محذراً من أخذ العلم عن أشباه المثقفين أو التظاهر بالعلم، فالعلم يؤخذ بأدواته وعلمائه ووسائله، حتى لا يفعل الإنسان ألا يتسبب في تشتيت نفسه أو اتخاذ طريق الإلحاد.

 

من جانبه أوضح الدكتور جميل طالب أن الأصل في الكون هو الإقرار والشهادة بوجود الله عز وجل ووحدانيته -سبحانه وتعالى-، مشيراً إلى أن الحركات الإلحادية تتزامن مع الضعف الأمم ووجود الفكر المتطرف، مبينا أن القرآن الكريم كتاب يخاطب العقل. وكثير من آياته تثبت مسائل اعتقادية، وقد ذكرها الله على وجه الأدلة العقلية. وعندما يستدل المستدل ببعض آيات القرآن فإنه يأخذ جانب العقل، ويقدم الدليل على وحدانية الله عز وجل وأن لا إله إلا الله.

 

يواصل الجامع الأزهر خطته العلمية والدعوية لشهر رمضان بتوجيه ورعاية فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وتتضمن: (130) تلاوات – 52 منتدى بعد الظهر – 26 منتدى بعد الظهر – صلاة التراويح في الجامع الأزهر ومسجد مدينة البعث – 20 ركعة يوميا بالقراءات العشر – 30 درسا مع التراويح – 30 منتدى بعد التراويح – صلاة التهجد في الليالي العشر الأخيرة – تنظيم 7 احتفالات خاصة بمناسبات الشهر الكريم – 5000 وجبة إفطار يوميا للطلاب الدوليين ليصل عدد الوجبات إلى 150000 وجبة طوال الشهر الكريم.

 

  • أقسام تهمك:
  • عيادات المفيد ..للحصول على معلومات صحية موثوقة 
  • سيارات المفيد.. تحديث على مدار الساعة في عالم السيارات
  • أخبار الاقتصاد والبنوك وعالم المال والأعمال..لا تفوته
  • الإسلام المفيد .. للفتاوى والقضايا الشائكة ..هام
  • للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

    Related Articles

    Back to top button