بيت المفيد

«منى شطا»: تهيئة الاطفال للمرسة أمر بالغ الأهمية

في هذه المرحلة، يجب على الأسرة أن تساعد الطفل على التكيف مع فكرة الذهاب إلى المدرسة

e l m o f i d n e w s 1

في حديثها مع وسائل الإعلام، أكدت الأخصائية النفسية منى شطا على أهمية تهيئة الأطفال للمدارس، وذلك من خلال ثلاثة مراحل رئيسية:

المرحلة الأولى: التهيئة النفسية

في هذه المرحلة، يجب على الأسرة أن تساعد الطفل على التكيف مع فكرة الذهاب إلى المدرسة، وذلك من خلال:

  • التحدث مع الطفل عن المدرسة والأنشطة التي سيمارسها فيها.
  • اصطحاب الطفل إلى المدرسة للتجول فيها والتعرف على المعلمين والطلاب.
  • قراءة القصص والروايات التي تتناول موضوع الذهاب إلى المدرسة.

المرحلة الثانية: التهيئة العاطفية

في هذه المرحلة، يجب على الأسرة أن تساعد الطفل على التغلب على مخاوفه من الذهاب إلى المدرسة، وذلك من خلال:

  • طمأنة الطفل بأنه سيعود إلى المنزل في نهاية اليوم.
  • تشجيع الطفل على التعبير عن مخاوفه ومحاولة إيجاد حلول لها.

المرحلة الثالثة: التهيئة الجسدية

في هذه المرحلة، يجب على الأسرة أن تساعد الطفل على الاستعداد للنشاط البدني الذي سيمارسه في المدرسة، وذلك من خلال:

e l m o f i d n e w s 2
  • توفير وجبات غذائية صحية ومتوازنة للطفل.
  • ممارسة الرياضة مع الطفل بشكل منتظم.

وأضافت شطا أن التهيئة المبكرة للطفل للمدارس من شأنها أن تساعده على التأقلم مع هذه المرحلة الجديدة في حياته، وتجنب المشكلات التي قد تواجهه في بداية الدراسة.

وفيما يلي بعض النصائح الإضافية لتهيئة الأطفال للمدارس:

e l m o f i d n e w s 5
  • البدء في تعليم الطفل بعض المهارات الأساسية، مثل الاستقلال في ارتداء الملابس والحمام.
  • تعليم الطفل كيفية التعامل مع المعلمين والطلاب الآخرين.
  • مساعد الطفل على تنظيم وقته وإدارة واجباته المدرسية.

وأخيرًا، يجب على الأسرة أن تدرك أن كل طفل يختلف عن الآخر، وأن ما يناسب طفلًا قد لا يناسب طفلًا آخر، لذا من المهم أن تراعي الأسرة الفروق الفردية بين أطفالها عند عملية التهيئة للمدارس.

 

 

لا تنسى إذا أعجبك المحتوى أن تشاركه على وسائل التواصل المختلفة.. هذا دعمكم الذي نستمر به، ونسعد ان تزورونا على منصات المفيد نيوز المختلفة.. الفيس بوك – تويتر – لينكد إن – بنترست – يوتيوب – (بدعمكم نستمر)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى